منتديات ابناء الباديه

منتدي تراثي يتحدث عن العادات وتقاليد وعن الرويات والقصص وعن الشعر وشعراء
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لاعشاب الطبية واستخدامها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمزه ابو سمرا
مدير
مدير
avatar

المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 24/07/2010

مُساهمةموضوع: لاعشاب الطبية واستخدامها   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 1:19 am

الاعشاب الطبية
لقد عرفها الإنسان بالتجربة، واهتدى إلى علاج أمراضه بواسطتها عن طريق التجربة أيضاً واستخدمتها شعوب العالم قاطبة المتحضرة منها والبدائية، إنها الأعشاب الطبية. فبالرغم من التطور الهائل في الطب والتكنولوجيا المتطورة في صناعة الأدوية كيميائياً لا يزال طب الأعشاب يحتفظ برصيد لا بأس به كما أن كثيراً من الناس ما زال يفضل التداوي بالأعشاب الطبية،


فطب الأعشاب هو طب الآباء والأجداد فقد عرفه الإنسان منذ أن وجد على الأرض باعتباره ن الوسائل الأساسية للعلاج وقد مر بمراحل عديدة من التطور حتى وصل إلى ما هو عليه في يومنا هذا ولكي نكون على معرفة نسبية بالأعشاب الطبية نستعرض في تقريرنا هذا بعضاً منها مع ذكر فوائدها.
البابونج:
له وظائف عديدة فهو يستخدم في معالجة مرض التدرن وأيضاً في تقوية بصيلات الشعر. ويكثر في المنطقة الشمالية. لسان الثور: يستخدم كمادة مدرة في معالجة التهاب المجاري البولية. ا
لكمون:
يفيد ثمره في تكوين خلاصة دواء يحفز إفرازات الجهاز الهضمي ويستخدم أيضاً كمادة مطيبة بعد أن يعالج كيمياوياً. وهذه النبتة تنمو في شهري حزيران وتموز. السدر: يفيد في معالجة الأورام والحصى الذي يتكون في المرارة.
قشر الرمان:
يحتوي على مواد تستعمل في القضاء على الديدان الشريطية وأيضاً في حالات الإسهال. أما المنقوع منه فإنه يفيد في تقوية بصيلات الشعر.
عرق السوس:
وهو عشب طبيعي ينمو في مختلف مناطق العراق، يستعمل علاجاً للتدرن الرئوي وقرحة المعدة. الدارسين: يستعمل منه قشوره وهي ذات لون بني محمر، يضفي نكهة خاصة على الطعام. لأنه ذو طعم لاذع وطيب الرائحة ويستعمل في معالجة التشنجات في المعدة وأيضاً في معالجة الإسهال.
الهندباء:
وهو نبات مشبع بالحديد والبوتاسيوم والصوديوم يقلل من التشنجات التي تحدث في الكبد ويزيد من نشاط الجهاز الهضمي ويفيد في معالجة بعض الالتهابات التي تحدث في الطحال والمرارة والكلى ومعالجة الديدان المعوية وتنشيط الإدرار وإزالة الإمساك.
- تعتمد معظم المعاشب وصيدليات الأعشاب الطبية في وصف الكثير من العلاجات على الزيوت النباتية ومنها زيت الحبة السوداء، زيت الخروع، زيت بذور القطن، زيت اللوز المر كما يستخدم زيت الحية وغيره. وتستعمل أيضاً في المعاشب مواد أخرى منها العسل الطبيعي، خل التمر الطبيعي، خل التفاح، ماء الورد الطبيعي ولكل مادة فائدتها المعروفة لدى العشابين وتستعمل لمعالجة أمراض عديدة. أما العلاج كما اعتدنا على قراءته على واجهات معظم المعاشب فقد ذكروا الأمراض والحالات التالية: السكر، الضغط، حصى المرارة والمجاري البولية، مدر ومطهر للمجاري البولية، الدوالي، الصدفية، الأكزيما، البواسير، الجرب، القمل، الإسهال، الإمساك، الكساح، لين العظام، الفطريات، قرحة المعدة، التهاب المفاصل، عرق النسا، القولون العصبي، اليرقان (أبو صفار)، التهاب الجيوب الأنفية، الزكام، الأنفلونزا، الربو، فقر الدم، التهاب اللثة، البهق الأبيض والأسود، تساقط الشعر، حب الشباب، أمراض الأنف والأذن والحنجرة.
(انتشارها عالمياً): قد انتشرت المعالجة بالأعشاب والمواد الطبيعية بشكلٍ كبير وعلى مستوى عالمي ولا سيما في دول أوربا وأمريكا وعرفت بالطب البديل، وقد اهتمت دول العالم بهذهِ الطريقة العلاجية وبدأت تستفيد من خبرائها فأنشأت لها مؤسسات طبية تعمل بموازاة المؤسسات الصحية، ففي أوربا تستعمل الأدوية العشبية بشكلٍ كبير في الطب التقليدي ويجري إنتاجها بطريقة منظمة وعصرية وعلمية كما في أي مصنع للمستحضرات الصيدلية. أما في الولايات المتحدة فتقدر الإحصائيات بأنها تصرف حوالي 13 مليار دولار في مجالات الطب البديل مع ملاحظة أن 80% من هذه المبالغ لا يتم تعويضها عن طريق شركات التأمين.
(اكتشاف سر من أسرارها): بالرغم من أن هذه المهنة تنطوي على أسرار لا يمكن البوح بها لأقرب الناس فإننا سنكشف هنا سر استخلاصها والعمل بها حيث يؤتى بالأعشاب، اليابسة منها والرطبة وهي على أنواع وأشكال (تتركز في المناطق الزراعية المفتوحة وكذلك في الأماكن الصحراوية) وتوضع في غرفة جافة حتى تجف ثم تعزل الأوراق عن الأغصان، أما الزيوت ولا سيما الطيارة منها فتستخلص عن طريق جهاز خاص وبمساعدة المذيبات كالإيثانول، وبعض الأعشاب تستخلص بواسطة مكبس كالحبة السوداء.

(أن لم تفدك فلن تضرك)
إن طريقة العلاج بالطب الطبيعي هي طريقة خالية من الأعراض الجانبية ومن الآلام وقد قيل قديماً عن النبتة الطبية: (إن لم تفدك فلن تضرك) فهي لا تترك آثاراً سلبية على المريض ولا تصيبه بالأذى، وإن العلاج بالأعشاب لا يعني الحصول على النتائج العلاجية الشافية لأن استجابة الجسد البشري تختلف من شخص إلى آخر، وكذلك الحالة النفسية والمعنوية لتقبل العلاج أو رفضهِ بالإضافة إلى طريقة التنظيم الغذائي كل هذه العوامل تساهم في العلاج وشفاء المريض. ويمكن استشارة العشاب بشأن مجموعة من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والربو والتهاب المفاصل والروماتزم والأمراض الجلدية ويتبع العشابون طرقاً شبه طبية حيث يصفون أدوية عشبية لتخفيف حدة الأعراض ويقومون بتركيب وصفات من الزيوت أو المساحيق أو الصبغات أو الأعشاب المجففة لمعالجة الأمراض.
قشور نبات البلوط OAK BARK :
وقشور لحاء البلوط يستحصل عليه من شجرة البلوط الكبيرة التي يصل ارتفاعها الى 45متراً، ذات أوراق عميقة التفصيص وثمر بني يشبه ثمر البلح. ينمو البلوط في نصف الكرة الشمالي والغابات، ويزرع ايضاً لخشبه يعرف علمياً باسم Quercus roban والجزء المستعمل من النبات القشور والعفصات التي تسببها بعض الحشرات تحتوي قشور اللحاء على مابين 15-20% حمض العفص وكذلك أحماض فينوليه كربوكسيليه.

يستخدم مغلي القشور لعلاج حالات تثليج اصابع القدمين (برودتها الزائدة)، حيث يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق القشور ويوضع في قدر ويضاف له لتران من الماء ويوضع على النار حتى يغلي ويترك يغلي لمدة 5دقائق ثم يوضع في وعاء كبير يتسع للقدمين ويضاف له ماء بارد حتى يكون المزيج دافئا تتحمله الاقدام، ثم تغمس القدمان فيه مع التدليك المستمر ولمدة نصف ساعة ويشمل التدليك الساق والقدم والاصابع بصفة خاصة، يجب تجفيف القدمين والساقين بعد ذلك مع ضرورة لبس جوارب صوف واسع نسبياً تكرر هذه العملية يومياً حتى تعود الاصابع الباردة الى طبيعتها الاولى
- البابونح chamomile
لقد تحدثنا في أعداد سابقة عن أزهار البابونح ولاستخداماتها الواسعة ونتحدث عنه اليوم لعلاج قرحة اظافر القدمين، حيث يستخدم مغلي ازهار البابونح على هيئة شراب وذلك بأخذ ملعقة كبيرة من ازهار البابونح وتوضع في كوب ويضاف لها الماء المغلي حتى يمتلئ الكوب ثم يغطى لمدة 5دقائق ثم يشرب بمعدل كوب مرة بعد الفطور واخرى بعد العشاء ويجب عدم زيادة الجرعة عن هذا المعدل. كما يمكن استعمال مغلي ازهار البابونح كحمامات للقدمين حيث يؤخذ ما مقداره قبضة اليد من ازهار البابونح وتوضع في قدر ويضاف لها حوالي لترين من الماء ويسخن حتى الغليان ويترك يغلي لمدة 10دقائق ثم يصب هذا المغلي في وعاء يتسع للقدمين ويصب عليه ماء حتى تكون درجة حرارته حوالي 40(يكون دافئاً) ثم تغمس الاقدام فيه مع تدليك الاماكن المتعبة وتدليك قرحة الاظافر وما بين الاظافر ويكرر هذا الحمام مرة واحدة ليلياً حتى يتم الشفاء بإذن الله.
-صمغ الجبر Euryops
مضمغ الجبر يستحصل عليه من سيقان نبات يعرف بالجبر وهو ينمو في المناطق الباردة من المملكة وهو شجيرة صغيرة معمرة ذات أوراق شريطية وأزهار صغيرة كثة تتكون فيها نهاية الاغصان والجبر يحتوي على زيت طيار وقلويدات وفلافونيدات وكومارينات ومواد عفصية يستخدم صمغ الجبر في علاج التشققات التي تحدث في عقب القدمين عند كثير من الناس وبعض هذه التشققات مؤلمة وتدمي أحيانا. وؤخذ الصمغ من سيقان النبات ثم يدفأ على نار حتى يلين ثم تحشى به التشققات وتدهن به وهو علاج ناجح ومجرب.

-الحلبة Fenugreek
لقد تحدثنا في أعداد سابقة عن الحلبة لكن الحديث عنها اليوم عن تأثيرها على التشققات الجلدية في القدمين حيث تسحق ويستعمل منها ملء ملعقة متوسطة وتضاف الى بعض كوب من الماء وتحرك جيداً ثم يشرب او يمكن سفها وبمعدل ثلاث مرات في اليوم وتعتبر من الوصفات الجيدة لعلاج تشقق كعب القدمين.
-المرميه Sage
تستخدم المرمية ضد تعرق القدمين وهي تحد ايضاً من عرق الجسم يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق المرمية وتوضع في كوب ثم يملأ بماء مغلي ويغطى ويترك لمدة 5دقائق ثم يشرب بعد ذلك مرة بعد الفطور واخرى بعد العشاء يومياً حتى يزول عرق القدمين بالاضافة يمكن وضع قليل من مسحوق الشبه في الجوارب عند لبسها. نقلا عن جريدة الرياض الاثنين 21 محرم 1424العدد 12694 السنة 38
- الخردل :
الخشونة الموجودة في اليدين والقدمين، فإنه يصلح لها نفس العلاج السابق مع استخدام بعض الموسعات وهي عبارة عن الخردل المطحون؛ حيث يوضع منه ملعقة كبيرة + 3 لترات ماء دافئ، وتوضع بها القدمان لمدة نصف ساعة يوميًا؛ لأن الخردل يؤدي إلى جريان الدم في جميع أجزاء الجسم. هذا علاوة على استخدام ملعقة زيت زيتون يوميًا لمحاربة تصلب الشرايين ، أما عن الأعصاب أيضا يمكن استخدام الخردل كمنقوع للقدمين .

ولكن ما هي الأخطار المحتملة عند استعمال هذه الأعشاب ؟
أحدها الغش فعند شراء الأعشاب من مصادر غير موثوق فيها قد تتعرض للغش وذلك عن طريق خلط الأعشاب الطبية بأعشاب أخرى عديمة الفائدة بقصد التمويه لكي لا تعرف هذه الخلطة مما قد تسبب خطرا على الجسم .

ومنها أن تكون مجهولة التركيب فغالبا ما تباع الأعشاب على أنها علاج لسقوط الشعر أو الصدفية وذلك بدون ذكر معلومات عن محتوى ونوعية هذه الأعشاب بحيث نستطيع التأكد من فاعليتها ، وكثيرا ما نسمع أن هذه الخلطة " سرية " .

تفاعلها مع الأدوية الأخرى فالأعشاب الطبية باعتبارها أدوية قد تتفاعل مع بعض الأدوية الأخرى التي نستعملها في نفس الوقت مما قد يؤدي إلى خطورة في بعض الأحوال وخاصة عندما لا تخبر طبيبك عن استعمالك لتلك الأعشاب ، فعلى سبيل المثال الثوم كغذاء طبيعي معروف بتأثيره المضاد لتجلط الدم فإذا كنت تعاني من زيادة في لزوجة الدم وقد وصف لك أدوية لتلك اللزوجة وأنت تتناول الثوم بكميات كبيرة تكون معرضا في هذه الحالة إلى نزيف نتيجة السيولة الزائدة .

وأود أن أشير هنا إلى أمر مهم وهو خطأ يقع فيه بعض الناس وخاصة أولئك الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة كأرتفاع الضغط أو السكر وهو أنه عندما يستخدمون هذه الأعشاب يتركون الأدوية التي وضعت لهم من قبل الطبيب وهذا خطأ من ناحيتين الأولى أن هذه الأدوية بجرعاتها المحددة التي يتناولونها مسيطرة على أعراض هذه الأمراض .

وتركها قد يؤدي إلى انتكاسة للمرض شديدة والناحية الأخرى أن هذه الأعشاب لم يتم اختبارها علميا وإذا اثبت فعاليتها فإنه لا يعرف المقدار الذي تؤخذ به ، وإلى الآن لا يوجد نبات طبي أو عشبة لها القدرة على علاج هذه الأمراض المزمنة .

الكثير من الناس يتسائل عن استخدام العسل والحبة السوداء وكذلك مما يصنع على شكل مشروبات كالزنجبيل والشيح وغيرها ، هل هي آمنة وليس لها أي أضرار ؟

العسل قد ورد زكره في القرآن " يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه في شفاء للناس " وله منافع عظيمة واستطبابات كثيرة وهذا لا يعني أنه مأمون دائما وليس له أضرار وقد ذكر الإمام ابن القيم في كتابه النبوي بعضها
ومما يجب التنبيه إليه أنه يجب إلا يستخدم للأطفال الذين أعمارهم أقل من سنة وذلك لإحتوائه على كائنات دقيقة تتحول إلى ميكروبات ضارة في الجسم قد تؤدي إلى أمراض عصبية مزمنة .

وأما الحبة السوداء فقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " عليكم بالحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السأم ، والسأم هو الموت" .
وهي الكمون الأسود وهي كثيرة المنافع وتستخدم على عدة أشكال فتستخدم لعلاج الربو واعتلال البطن وغيره ولكن لا ينبغي الإسراف في تناولها وأخذها بكميات كبيرة فقد تؤدي إلى أضرار جانبية .
وأما الأعشاب الأخرى كالزنجبيل والشيح والحلبة وغيرها التي غالبا ما تستخدم على شكل مشروب فلها فوائد كثيرة وتستخدم في علاج أمراض الكبد والمعدة وغيرها .
وخلاصة القول أن استخدام الأعشاب الطبية ليس آمناً دائما وإذا كنت تتناول أدوية فيجب إخبار طبيبك قبل استخدام هذه الأعشاب وسؤال الصيدلي عما إذا كان هناك أي تداخلات دوائية معها .
ويجب الحذر من الأعشاب ذات " الخلطة السرية " التي لا تعرف مكوناتها لأنه يصعب تحديد مدى ضررها وتأثيرها على الجسم .
وينبغي أن نشير هنا إلى ضرورة تقنين استخدام هذه الأعشاب الطبية خاصة وأنها تحتوي على العديد من المواد الفعالة وكذلك إعطاء رخص وتصاريح لممارسة مهنة الطب الشعبي .

مع الشكر الجزيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albadyh1234smra.7olm.org
 
لاعشاب الطبية واستخدامها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء الباديه :: منتدى الحياة الزوجية :: منتدى الطب الشعبي-
انتقل الى: